ذكاء الاعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة

ذكاء الاعمال هي عبارة عن نظريات ومنهجيه وعمليات وخصائص وتقنيات تقوم على تحويل البيانات الاوليه إلى معلومات مفيده ذات معنى لاغراض الاعمال. اصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة خصوصا يستفيدوا منها من خلال القدرة على التعامل مع أعداد هائلة من المعلومات في تحديد وتطوير فرص التجارية الجديدة، والاستفادة من الفرص الجديدة وتنفيذ إستراتيجية فعالة

هي مجموعة من التقنيات في تكنولوجيا المعلومات تعطي ذكاء الأعمال مضمون و شكل في المؤسسات. بالعموم هي العمليات، الاستراتيجيات، الثقافة، الأدوات، الهيكلة، المعايير و التقنيات التي تنتج عنها آداء أكثر ذكاء للمؤسسات.

  هنا لابد من الحديث عن المعرفة المؤسسية وابعادها

إدارة المعرفة :هي عبارة عن العمليات التي تساعد المنظمات على توليد والحصول على المعرفة واختيارها وتنظيمها واستخدامها ونشرها وتحويل المعلومات الهامة والخبرات التي تمتلكها المنظمة والتي تعتبر ضرورية للانشطة الإدارية المختلفة كاتخاذ القرارات، وحل المشكلات والتخطيط الاستراتيجي

البعد التكنولوجي ومن أمثلة هذا البعد محركات البحث ومنتجات الكيان الجماعي البرمجي وقواعد بيانات إدارة رأس المال الفكري والتكنولوجيات المتميزة، والتي تعم جميعها على معالجة مشكلات إدارة المعرفة بصورة تكنولوجية، ولذلك فإن المنظمة تسعى إلى التميز من خلال امتلاك البعد التكنولوجي للمعرفة

البعد التنظيمي واللوجستي للمعرفة هذا البعد يعبر عن كيفية الحصول على المعرفة والتحكم بها وإدارتها وتخزينها ونشرها وتعزيزها ومضاعفتها وإعادة استخدامها.و يتعلق هذا البعد بتجديد الطرائق والإجراءات والتسهيلات والوسائل المساعدة والعمليات اللازمة لإدارة المعرفة بصورة فعالة من أجل كسب قيمة اقتصادية مجدية.

البعد الاجتماعي هذا البعد يركز على تقاسم المعرفة بين الأفراد، وبناء جماعات من صناع المعرفة، وتأسيس المجتمع على أساس ابتكارات صناع المعرفة، والتقاسم والمشاركة في الخبرات الشخصية وبناء شبكات فاعلة من العلاقات بين الأفراد، وتأسيس ثقافة تنظيمية داعمة…

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *